04:47 م


الإثنين 13 يوليه 2020

كتب – أيمن صبري:

جذب حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل للسيارات في مصر، اهتمام الكثير من المصريين، وألقى الضوء على العديد من التساؤلات، أبرزها جدوى الاعتماد على الغاز بدلًا من البنزين أو السولار.

وقال السيسي خلال افتتاح مشروع الأسمرات 3، الأحد، إن الدولة لن تسمح بترخيص سيارات البنزين الجديدة إلا إذا كانت تعمل بالغاز أيضًا، مؤكدًا أن هذا الأمر للحفاظ على البيئة والموارد التي لدى الدولة وكذا حياة المواطنين.

وأضاف: “لا يمكن ترخيص مليون سيارة في عام أو اثنين أو ثلاثة، مش هنرخص أي عربية جديدة إلا لو غاز، لما نقول لن نرخص عربية جديدة إلا بالغاز فهذا من حقنا كدولة بتنظم شؤون شعبها هنعمل كدا”.

ويواصل مجلس الوزراء ممثلًا في وزارات الإنتاج الحربي، والتجارة والصناعة منذ سنوات جهوده لحث المواطنين على تحويل سياراتهم للعمل بالوقود المزدوج “غاز – بنزين”، وذلك لتعظيم الاستفادة من الاكتشافات الغازية وتقليص فاتورة المشتقات البترولية والحد من الانبعاثات الكربونية.

وللتعرف على أبرز المزايا التي تعود على مالك السيارة التي تعمل بالغاز، قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بعقد مقارنة نشرت في وقت سابق على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) توضح متوسط تكلفة التزود بالبنزين شهريًا مقابل الغاز.

وبمقارنة تكلفة التزود بالغاز الذي يبلغ سعر المتر المكعب منه في يوليو 3.5 جنيه بما يعادل كفاءة 300 لتر من البنزين شهريًا، فإن متوسط التوفير لمالك السيارة التي تتزود ببنزين 80 يصل إلى 975 جنيه شهريًا، علمًا بأن سعر لتر بنزين 80 حاليًا 6.25 جنيه للتر.

أما السيارة التي تتزود ببنزين 92 الذي يبلغ سعره بعد تثبيت سعره 7.5 جنيه، سيوفر مالكها بحسب إعلام مجلس الوزراء 1350 جنيه، ذلك في حين يصل مقدار التوفير للسيارات التي تتزود ببنزين 95 متوسط 1650 جنيه شهريًا.

وعدد المركز الإعلامي المزايا الأخرى التي يحصل عليها مالك السيارة عند التحول للغاز الطبيعي إلى جانب توفير نحو 60% من فاتورة البنزين، إذ أن الغاز الطبيعي آمن ويطيل عمر زيت المحرك، كما أنه وقود نظيف لا ينتج عنه انبعاثات ضارة.

ويتميز الغاز الطبيعي أيضًا بحفاظه على الأجزاء الداخلية للسيارة بعكس ما يشاع عنه بأنه يسبب إهلاك لأجزاء المحرك، ما يحد من فاتورة الصيانات الدورية. ​

حراج السيارات

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *