مؤكد أنك شاهدت أو شاركت في محادثة تحاول إجابة سؤال “ما هي أفضل سيارة في السوق؟”، وللحق فإن هذا أحد أصعب الأسئلة التي تطرح بين جمهور وهواة السيارات، فكيف نستطيع الإجابة؟

لتقديم إجابة صحيحة ينبغي أن نعرف لماذا طرح السؤال أصلاً؟ هل يوجد نية بشراء سيارة، أم مجرد تحديد سيارة مثالية ربما لا يجد السائل إمكانية شراءها ولا حتى أي نية مستقبلية لذلك. في هذا المقال سنفترض أن الهدف هو بالفعل شراء سيارة لاستعمالها. وهنا نستطيع تقديم بعض القواعد التي تساعدك على اتخاذ هذا القرار أو مساعدة الآخرين عليه:

1- ما طبيعة استعمال السيارة؟

يرغب الكثيرون بسيارة عائلية للتنقل مع الأسرة داخل أو خارج المدينة بأمان وراحة، البعض يرغب بسيارة فاخرة وأنيقة للتعبير عن شخصيته، والبعض الآخر يريدها سيارة خاصة للرحلات الطويلة أو للطرق الوعرة، تحديد طبيعة الاستعمال والهدف هو أول ما ينبغي الإجابة عليه.

2- ما هي الميزانية المحددة؟

حتى السيارات الفاخرة ليست متقاربة من ناحية تكاليف الشراء أولاً ولا الصيانة والتشغيل ثانياً، لذا ينبغي أن نحدد تقريباً المبلغ المرصود لشراء السيارة بداية وحتى عمل بعض الصيانات الأولية لها إن كانت سيارة مستعملة، وأيضاً تحديد تكاليف صيانة السيارة وتشغيلها أثناء مدة امتلاكها من خلال الإطلاع على جدول أسعار الصيانة الدورية لدى الوكيل.

3- سيارة جديدة أو مستعملة؟

لا يمانع البعض من شراء سيارة مستعملة طالما أنه سيكون مرتاح البال، على العكس من ذلك يفضل آخرون شراء سيارات جديدة دائماً ما سيكون أكثر تكلفة بالطبع، ولكنهم لا يمانعون ذلك لأجل الحصول على أحدث التقنيات وعلى ميزات الصيانة والضمان من ناحية، ويضاف إليها بعض الأهداف الاجتماعية من ناحية  أخرى.

بالنسبة للسيارات المستعملة من المهم تحديد مدة الاستعمال، هل من المناسب لك شراء سيارة قضت 10 سنوات على الطريق؟ ربما تجد سيارة فاخرة قديمة تناسبك بدلاً من سيارة اقتصادية مر عليها سنوات أقل من الخدمة. الأمر عائد إليك. والسبب بالطبع هو أن تكون مرتاح البال من ناحية اعتمادية السيارة. ينصح عموماً بأن لا تكون مدة الاستعمال أكثر من 5 سنوات أو 100,000 كيلومتر، فبالرغم من أن سعر السيارة سيكون جاذباً للمشتري، ولكن قد تواجه أعباء أكثر في صيانة السيارة إذا كانت أقدم من ذلك.

4- ما هي البدائل الممكنة؟

بعد حصر طبيعة استعمال السيارة، والميزانية المرصودة لها وما إذا كنا نريدها سيارة جديدة لأجل الميزات التي لا تتوفر في السيارات المستعملة، أو سيارة مستعملة لأجل توفير المال ينبغي الآن حصر الخيارات الممكنة لدينا.

قم بوضع السيارات التي تنطبق عليها معاييرك التي حددتها جنباً إلى جنب في ورقة واحدة، حدد سعر الشراء (والصيانة الأولية إذا كانت سيارة مستعملة)، تكاليف التشغيل المتوقعة شاملة استهلاك الوقود، أسعار قطع الغيار والفترات اللازمة للصيانات الدورية وتكاليفها (ممكن أن تكون مجانية في بعض عروض السيارات الجديدة)، حاول جمع تلك التكاليف في النهاية لتعرف تكلفة شراء وتشغيل كل واحدة من السيارات المحتمل شراؤها، ثم تقييم كل سيارة بناءً على معايير تهمك وبناءً على انطباعك وتفضيلك الشخصي، وتشمل هذه المعايير: السعر، التصميم الخارجي، التصميم الداخلي، الأنظمة والتقنيات، تكاليف الصيانة، الاعتمادية، استهلاك الوقود، سعر البيع بعد الاستخدام، إلخ.

نقترح عليك الجدول التالي كمثال لمقارنة البدائل ومعرفة تكلفة السيارة أثناء فترة امتلاكها، كلما كان المجموع أقل كلما كان البديل اقتصادياً اكثر:

البدائل الممكنة سعر الشراء تكاليف أخرى (صيانة أولية – لوحات – تراخيص – عمولات ….) تكاليف الصيانة الدورية (لكل 50,000 كيلومتر) تكاليف التشغيل (الوقود/الكهرباء لكل 50,000 كيلومتر) المجموع خلال مدة الاستعمال (مثال 100,000 كيلومتر) سعر البيع المتوقع بعد مدة الاستعمال المجموع النهائي (التكلفة المتوقعة خلال مدة الاستعمال)
السيارة (1) 40,000 7000 7000 5,200 71,400 30,000 41,400
السيارة (2) 35,000 10,000 7000 5,200 69,400 25,000 44,400
السيارة (3) 50,000 2500 5000 5,700 73,900 38,000 35,900
السيارة (4) 55,000 2500 5000 5,700 78,900 40,000 38,900

جدير بالذكر أنه يمكن افتراض نسبة 10% كمعدل سنوي لانخفاض سعر السيارة، وهو ما سيساعدك على حساب قيمة إعادة البيع المتوقعة بعد الاستعمال.

5- الذوق الشخصي

بالطبع كلما كثرت البدائل كلما وجدت أن عدد السيارات المتقاربة أكثر، فمثلاً إذا افترضنا أنك قررت شراء سيارة سيدان عائلة اقتصادية مستعملة فسوف تجد من البداية عشرات السيارات في أول زيارة لك للسوق أو المواقع الإلكترونية المتخصصة. ولنقل أنك عاينت 5 سيارات وقارنتها كما ذكرنا في الفقرة السابقة لتجد نفسك تختار بين سيارتين، آخرون ربما يجدون أنفسهم محتارين بين عدد أكبر من السيارات متقاربة التكلفة والمواصفات، وهنا يأتي دورك أنت لتحدد.

6- الاستشارة والاستخارة

بعد أن تحدد بالفعل البدائل التي تناسب ذوقك تماماً تستطيع الآن أن تستشير بعض معارفك وأصدقائك وزملاءك الذين سبق لهم امتلاك سيارة مماثلة، ربما سبق لمستشارك امتلاك سيارة أقدم بسنتين من تلك التي اخترتها ولا مانع من ذلك طالما أنها من نفس الجيل، أو أنه امتلك سيارة تحمل علامة تجارية مختلفة ولكنها في الحقيقة تخرج من نفس الشركة التي اخترت سيارتها، كمثال على هذه النقطة نذكر التشابه بين هيونداي سوناتا وكيا أوبتيما، أو شيفرولية تاهو وجي إم سي يوكن، كذلك التشابه الكبير بين الكثير من سيارات سكودا وسيارات فولكس واجن. سيقدم لك ذلك الشخص المشورة من خلال تجربة امتلاك السيارة وهل أدت الغرض المطلوب منها؟ كيف كانت تجربته مع الوكالة أو الورش المتخصصة؟ وربما يستطيع إخبارك عن ميزاتها التي تهمك والعديد من المعلومات التي لن تجدها لدى الباعة أو حتى موظفي الوكالة الذين لم تكن تلك السيارة جزءاً من حياتهم ولا لأسبوع واحد.

أخيراً قبل الإقدام على شراء السيارة التي عزمت عليها بالفعل لا تنس الاستخارة لكي يكتب لك التوفيق في شراءها وراحة البال في امتلاكها إن شاء الله.

حراج

موقع حراج

حراج السيارات

حراج تبوك

تويوتا

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *