05:59 م


الثلاثاء 14 يوليه 2020

برلين – (د ب أ):

مع البداية السيئة له في الموسم الحالي من خلال النتائج المخيبة للآمال في السباقين اللذين أقيما بالنمسا، يحتاج فريق فيراري إلى تصحيح أوضاعه سريعا قبل السباق الثالث في الموسم الحالي والذي يقام في المجر.

ويتعين على فريق فيراري الإيطالي استجماع قوته وتركيزه سريعا بعد النتائج الكارثية التي حققها في النمسا أملا في تحسين نتائجه من خلال السباق الثالث الذي يقام في المجر يوم الأحد المقبل.

وعانى فيراري صدمة وكابوسا خلال السباق الثاني في شبيلبرج بالنمسا أمس الأول الأحد أكبر مما عاناه في السباق الأول في شبيلبرج أيضا يوم الأحد من الأسبوع الماضي عندما اضطر تشارلز لوكلير إلى الانسحاب من السباق مثل زميله سيباستيان فيتيل بعد اصطدام سيارتيهما سويا.

وضاعف هذا الانسحاب من أزمة الفريق بعدما كشف السباق الأول قبلها بأسبوع واحد عن مشاكل كبيرة في سيارة الفريق.

وجاء التصادم والانسحاب المبكر من السباق النمساوي الثاني أول أمس ليحرم الفريق من فرصة التعرف على ما تحسن في السيارة بعد عملية التحديث.

وعلقت صحيفة “توتوسبورت” الإيطالية الرياضية أمس الاثنين بقولها “كارثة فيراري” فيما ذكرت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية الرياضية : “أزمة في فيراري”.

وأكدت هذه التقارير عبارة قالها روس براون المدير الرياضي لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 حيث أوضح في مقاله على موقع البطولة: “من أكبر المشاكل التي تواجه فيراري أنه من بين جميع الفرق الموجودة بالبطولة هو الأكثر تعرضا للتدقيق من وسائل الإعلام، وخاصة في إيطاليا”.

ويعرف براون هذا بحكم خبرته حيث سبق له العمل مديرا تقنيا في الفريق من 1996 إلى 2006 عندما فاز الأسطورة الألماني مايكل شوماخر مع الفريق بخمسة ألقاب في البطولة خلال هذه الفترة.

ولكن الفريق في الموسم الحالي يبدو بعيدا تماما عما كان في حقبة شوماخر. وقال براون إن استعادة الاتزان لن يكون سهلا في هذا الموسم الذي تأثر بشدة بأزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال براون: “لن يصححوا الأوضاع بين عشية وضحاها، وهناك طريق طويل أمامهم، يحتاجون معرفة ما إذا كانت هناك مشكلة جوهرية في السيارة، ويحتاجون لمعرفة هذا سريعا، لأنه من الواضح أنهم انحرفوا عن المسار”.

وكان أمل فيراري في البداية هو أن يعوض على الأقل بعض الفجوة التي تبلغ حوالي ثانية واحدة في اللفة، مع سائقي مرسيدس مع الجزء الأول من التحديث.

وقال ماتيا بينوتو رئيس الفريق: “يجب علينا فقط المضي قدما في عملنا. يمكن للحظات الصعبة أن تبرز أفضل ما في الناس وأثق بأن الأمر سيكون كذلك الآن”.

واعترف لوكلير بخطأه وقال : “ليس أمرا سهلا على الفريق بأكمله الذي عمل بجد لتحقيق التحديث هنا نمر بوقت صعب ولسنا بحاجة إلى ذلك”.

ويعلق فيراري أماله الرئيسية على سائقه الشاب لوكلير الذي تقدم على المخضرم فيتيل في الترتيب العام للبطولة في 2019 علما بأنه كان الموسم الأول له في فورمولا كما أنهى السباق الأول من بطولة العام الحالي في المركز الثاني رغم مشاكل السيارة.

وفيما جدد الفريق عقد لوكلير حتى 2024، سيترك فيتيل الفريق الإيطالي بنهاية الموسم الحالي وهو الموسم السادس له مع الفريق.

وخلال مسيرته مع فيراري، فشل فيتيل في الفوز باللقب العالمي حتى الآن علما بأنه توج به أربع مرات سابقة مع فريقه السابق ريد بول.

وربما تبدد أمل فيتيل بشكل كبير في الفوز باللقب العالمي هذا الموسم بعد هذه البداية السيئة لكنه التزم الدبلوماسية في تصريحاته قبل السباق المجري المرتقب علما بأنه فاز بالسباق المجري من قبل في 2015 و2017 .

وقال فيتيل: “أشعر بالتفاؤل بشكل عام، وعلى الأقل لا يجب أن أنتظر طويلا حتى أعود إلى السيارة لذلك ، نأمل أن تكون المجر مكانا أفضل لنا”.

حراج السيارات

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *