” لقد سمعتٌ الخبر الأخير حول قيام “تشيفي” بتحديث السيارة الكهربائية بولت ليبلغ المدى الذي تصل له 295 ميلاً, أحببت النسخة الأصلية من السيارة الكهربائية بولت كثيراً عندما استأجرتها أول مرة, و تمكنت من امتلاكها أوائل 2017 و كنت أقودها لمدة 3 سنوات. قمت أنا و زوجتى بالتبادل بين سيارتي بولت و نموذج تيسلا 3 لاهتمامى و شغفي لمعرفة ما قامت به تشيفي من انجازات, لم ألحظ الكثير من التغيير منذ ذلك الوقت. الميزة الرئيسية فقط كانت النطاق الممتد 10% من حزمة بطارية أل جي”.

قال تيم غيريوري, مدير الشركة العالمية لهندسة و استرايجيات خلايا البطاريات ” حدّد تشيفي معياراً للسيارات الكهربائية طويلة المدى و بأسعار معقولة و فى المتناول, و نشعر بالتحمس لأجل رفع مستوى الأداء بتقديم حوالى 10% من النطاق التقديري الممتد لنموذج السيارة 2020″.

أجهزة الشحن لسيارة بولت هى نفس السيارة الأصلية, و بالتالى فإن تشيفي تتميز بالمقدرة على الاستمرار فى الشحن لأقصى معدل, حتى بعد 50% من النطاق الذي تم اكتشافه مؤخراً. بالإضافة إلى ذلك, أصبح الشحن البارد الآن أسرع و هذا يتيح وضع نطاق شحن يبلغ طوله 100 ميل فى غضون 30 دقيقة, و هذا التحسّن يبلغ ما مقداره 10 أميال. يبدو أن هذا التحسين جعل الكرة فى ملعب أل جي.

لقد ألقينا نظرة مباشرة على الخلايا الجديدة, و باستبدال الشريط الأصفر بآخر أخضر اللون, كان الحجم نفسه دقيقاً و أثقل قليلاً. و هذا يتعارض مع كفاءة الحزمة. لم تذكر شركة جنرال موتورز ذلك, لكننى متأكد تماماً من أن هذا الأمر كله يصب فى مصلحة أل جي لأن جميع السيارات الكهربائية الأخرى ذات خلايا أل جي تحصل على تحديثات مماثلة.

بالنسبة للتحسينات التى طرأت على تشيفي, كان هناك نقرة على منفذ شحن البطارية الذي اكتشفته في العام الماضي ولكنه كان جديدًا بالنسبة لي. أيضاً, تم تطوير كاميرات الرؤية الخلفية لوقوف السيارات أو مساعدة السائق و استخدام كاميرا عالية الجودة و بعض الخيارات المتقدمة الجديدة.

يتوفر أيضاً نظام AVAS لتحذير المارة من السيارات الكهربائية الى لا تٌصدر أى ضوضاء و الذي يحتوى على مكبرات صوت وصوت أمامى و خلفي جيد. أخيراً, تحتوى الشبكة البلاستيكية الموجود فى المقدمة الأن على بعض الحدبات ثلاثية الأبعاد  في حين تم محاكاة الحدبات فى وقت سابق.

 

كانت شيفروليه لطيفة بما يكفى لايصالنا للساحل الغربي و  ووضعنا كذلك في الفنادق الجميلة فى تاكوما و بورتلاند فى هذه القيادة. كانت التجربة جميلة و مليئة بالمعلومات.

بدأت رحلة القيادة عندما غادرت فندق تاكوما حوالى الساعة 7:30 صباحاً. شاركت التجربة مع صحفى للسيارات الكهربائية و صديقه توم مولوغني.

كانت المشكلة فى أن درجة الحرارة بلغت وقت المغادرة 32 درجة فهرنهايت (0 درجة مئوية). و لم تكن هذه السيارات مهيئة على هذا الأمر او معدّة مسبقاً. تعلمت القيام بذلك بسهولة مع سيارتي البولت فى نيويورك يومياً من أكتوبر لأبريل (الفترة الأكثر برداً).

يتطلب الأمر حوالي 15 دقيقة أثناء توصيل البطارية وتسخينها بالشاحن بدلاً من البطارية باهظة الثمن. أعطت البطارية الباردة نطاقاً يقل عن 200 ميل (بدلاً من 259 كما ظهر فى الإعلان). ربما كان تشيفي يوضح لنا كيف أصبح تسخين البطارية الآن أسرع وأكثر كفاءة؟ كلا !!! فى المرحلة الأولى من رحلتنا, بلغ متسوط المسافة حوالى 2 ميل لكل كيلو وات فى الساعة و هو ما يقل عن نصف ما كنت أتوقعه من سيارتي الحالية بولت حتى خلال فصل الشتاء, طالما قمتٌ باعداد البطارية مسبقاً.

جَعَلنا هذا الأمر نقود فى إطار النطاق الذي نحتاجه فى رحلة ال 200 ميل, قمنا بتسخين السيارة لحوالى 70 درجة مئوية, لم نقم بأى قيادة مجنونة و حافظنا على الوضع المنخفض. كنا نمشي على الطريق السريع و الذي عادةً ما أتخطى فيه المدى المسموح عندما أكون فى سيارة البولت الخاصة بي.

لحسن الحظ ، كان لدى جنرال موتورز خطة طوارئ لمثل هذه المشكلة ، حيث يمكن أن يُظهر الشحن السريع لأطول فترة في بولت في أمريكا إلكترفري على طول الطريق. بالتالى , بعد زيادة الحركة بشكل قليل ” و هو امر لا يحبّذ فعله عندما تكون الأضافة المميزة الوحيدة هنا هو المزيد من المدي”, دخلنا على أمريكا إلكترفري بنطاق منخفض. يتوقف تشيفي عن إخبارك عن المدى الذي تقطعه على مسافة 14 ميل تقريباً و بالتالي لن يكون لديك أى معرفة عن وقت النفاذ. لم أقد بهذا المستوى المنخفض على الإطلاق طوال الثلاث سنوات السابقة مع سيارة البولت الخاصة بي, لذا أعتقد أن هذا هو القلق الوحيد الذي يتعلق بالمدي ؟

تحتاج كل سيارة من سيارات البولت للإيقاف الشحن. عندما تحدثت مع بعض الكٌتاب الذين قادوا السيارة فى اليوم السابق – و الذي كانت حرارته أعلى- لم يحتاجو لايقاف الشحن. و بالتالى ربما يكون البرد هو السبب او عدم الإعداد و التجهز مسبقاً.

قمنا بتجربة شحن أسرع فى أميريكا إلكتريفي و لكن الشحن توقف فجاة بشكل عشوائي. تمكنا من رؤية الشحن يصل إلى 54 كيلو وات و استمر الشحن إلى أكثر من 50% و هذا يؤكد إدعائات جنرال موتورز بشأن الشحن بشكل أسرع و أكثر برودة.

أنا آسف لكن على أن أقول هذه الحقيقة. خيّب تشيفي الآمال بشكل كبير فى تلقى الملاحظات و ردات الفعل حول بولت الأصلية و تقديم التحسينات للسيارة. الشكوي (1) و هى منذ 2017 و تعتبر الأسهل حيث يمكن حلها و هي : دعم المقعد الجانبي. أشعر أن بولت الجديد تشبه سيارتي البولت الخاصة تماماً على الرغم من أنه من المفترض إجراء بعض التحسينات على حشو المقاعد عام 2018. ربما تكون الشكوى (2) بخصوص الشحن السريع لمعدلات الذروة و التى أعتقد أن بإمكان تشيفي معالجتها بتحديث الأجهزة الصغيرة. مجرد الحصول على 80 كيلو واط مثل سول/ كيانيرو و هونداى كونا كان يكفي فقط من وجهة نظر ورقة المواصفات. أظهر لنا تشيفي تحسناً محتملاً فى الإطارات و الذي كان من الممكن ان تكون شكوى رقم (3) لكن هذا الإعلان لا يزال فى مرحلة النموذج الأولى و لا يبدو أنه سيأتى قريباً. لذلك فإن العجلات و الإطارات هي نفسها. التحسين (4) لدى هى عبارة عن تجربة التاجر أو الموزع أو الوكيل و التى سأحصل عليها فى وقت لاحق, لكن جنرال موتورز أعطت نفسها علامات عالية هناك.

بسبب عودة الصحفيين بعد تجربة القيادة, تم تقديم العديد من النظريات و الآراء حول عدم وجود تحسينات و لكن لم نتمكن من التحقق منها. إحداها هو أنه تم نقل بام فليتشر من المشروع و هو القائد الأصلي للمشروع, و منذ ذلك الحين, قام فريق صيانة الهيكل بالحفاظ عليه بينما يعمل فريق جديد على مجموعة جنرال موتورز للسيارات الكهربائية القادمة. مرةً أخرى, لا أستطيع الجزم هنا لكنني أتحدث بشكل منطقي. كان من المفترض أن يتم إصدار سياراتان كهربائيتان جديدتان فى هذه المرحلة و لم يتم هذا الأمر, لذا فهناك شيء ما بالتأكيد

إنه لشيء مقلق أن تعانى السيارة الوحيدة من جنرال موتورز من الركود الشديد فى حين أن آخرين مثل في دبليو و هونداى صاعدآ بشكل واضح . أكثر ما أحبطنى هو عندما سمعت أن أهم موظفى تشيفي بولت لم يشتروا بولت لأنفسهم بسبب عدم ارتياحهم لوضع الشحن (تكرار لما سمعت فى  2016)

يا إلهى !! ماذا حدث لك يا جنرال موتورز !! ضع بعض محطات الشحن على بعد 200 ميل خارج ديترويت ليتمكن موظفيك من زيارة عائلتهم و أصدقائهم عبر السيارة الكهربائية !!. يمكنك تقاسم التكلفة مع فورد أو أف سي إيه أن كانت باهظة !! الأمر ليس بذلك التعقيد !!

للأمانة والتاريخ !! ، قالت جنرال موتورز إن لديها بيانًا صحافيًا عن الشراكة التى تتعلق بشحن الهياكل التحتية التي قد تٌلمس نتائجها في وقت غير محدد في المستقبل.

اقتراح: تناقش يا جنرال موتورز مع الوكلاء و الموزعين و اتفق على أن يبقى كل موزّع لمحطة شحن 55 كيلو واط مفتوحاً لمدة 24 ساعة فى اليوم بأسعار التعادل (لا ربح و لا خسارة), انظر لهذه الخريطة فى الأسفل, ستكون فكرة جيدة لو تم اعتمادها كشبكة شحن !!

 

لا يبدو أن جنرال موتورز تأخذ أمور السيارات الكهربائية بجديّة, المدير التنفيذي المسؤول عن هذا الأمر ” ماري بارا” تقول أنها تقود للضاحية و هذا الأمر صعب و لا يفيد معها, تأمَل حقاً أن يتمكن شخص ما من إنقاذ محاولات جنرال موتورز فى تحسين السيارات الكهربائية.

هذا الجزء الأكثر مأساوية, حصلت بولت على جائزة أفضل سيارة لعام 2017 من موتور تريند و حصلت على غيرها من الجوائز. كانت سيارة رائعة لدرجة انى اشتريتها و لم أندم للحظة على اقتنائها. لا زالت السيارة التى أمتلكها الآن  -ضمن مجموعة 21 ميلاً إضافيا – سيارة رائعة.

حتى مع عدم وجود أى أعمال جديدة منذ عام 2016, لا زالت جنرال موتورز بولت من أفضل السيارات الكهربائية. حتى مع انتهاء العقد الخاص بي أتمنى لو أجدد عقدي مرة أخرى مع السيارة القديمة. سيارة بولت سريعة للغاية مع تمتعها بأطنان من الانعطافات. تمتلك العديد من المزايا فهى صغيرة و رياضية و يحب أصحابها القيادة فيها. أعتقد أن جنرال موتورز تخلت عن تسميتها ب ” مايكرو كروس اوفر” و ينبغي أن تبدأ فى تسويقها باسم ”  Hot Hatch ” ” السيارة الرائعة “. حقاَ أحب هذه السيارة و أمتلكها طوال الثلاث سنوات الماضية.

من المؤكد أن السيارة الداخلية لا تتوافق مع مبلغ 38000 دولار للسيارة قبل أن تتضاءل الحوافز (التي تبلغ قيمتها الآن 1875 دولارًا فيديرالي في نهاية مارس 2020). بالمناسبة ، مع إضراب عمال جنرال موتورز حاليًا ، ليس من المؤكد ما إذا كان “بولت 2020” سيكون متاحًا لذلك الموعد النهائي لانتهاء الضريبة الفيدرالية في مارس 2020.

ربما ستكون علامات جنرال موتورز الاخرى مثل بويك أو كاديلاك أفضل فى التصميم الداخلى, أو ربما على جنرال موتورز إعادة ساتورن كعلامة تجارية وحيدة للسيارات الكهربائية ؟

المشكلة هى أنه عندما أذهب إلى وكيل/موزّع شيفروليه (كوري فى نيويورك إذا كان أى شخص يهتم) للاستفسار عن تجديد عقد الإيجار, فان مندوبي المبيعات يأتون إلي بصفقات جديدة و مجنونة لسيارات رياضية متعددة الاستخدامات وغيرها. و عندما أسألهم عن بولت يوجهون إلى نظرات غريبة ثم يشيرون لشخص يتواجد هنا كل أربعاء يعرف عن بولت. سيارات البولت يمكن أن لا تكون مرئية فى ظل الكم الهائل من الأنواع الاخرى. مرةً أخرى, لم يتغير شيء منذ عام 2017.

حراج الرياض

لكزس

هونداي

مرسيدس

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *