05:47 م


الإثنين 13 يوليه 2020

كتب – محمد جمال:

فوجئت مواطنة إيطالية بتغريم الشرطة لها بسبب تجاوزها السرعة المسموح بها، والمفاجأة أن كاميرا المراقبة الخاصة بالشرطة سجلت أن المرأة كانت تسير بالسيارة على سرعة 703 كيلومترات في الساعة، وهو ما يستحيل حدوثه واقعيًا.

وأفادت صحيفة “fanpage” الإيطالية بأن المواطنة تلقت رسالة من شرطة مرور مدينة “أنكونا”، تقضي بفرض غرامة مالية لتجاوزها السرعة المسموح بها والسير بسيارتها بسرعة 703 كيلومترات في الساعة.

وأوضحت الصحيفة أن كاميرا فيديو رصدت السيارة التي استقلتها المواطنة الإيطالية، وهي تسير بتلك السرعة الجنونية في أحد شوارع المدينة، برغم أن هذه السرعة لا يصل إليها سوى الطائرات.

وأوردت الصحيفة الإيطالية، أن تلك السرعة الجنونية دفعت برجال الشرطة إلى فرض غرامة تجاوز السرعة بمقدار 10 أضعاف، حيث هددت الشرطة، المرأة بغرامة قدرها 850 يورو، بينما لا تنوي دفعها، إذ إنها تنفي مخالفتها للسرعة.

المفارقة أن سيارة المرأة من طراز “فورد فوكس” وهي سيارة عادية، لا يمكن أن تصل إلى هذه السرعة أبدا، فضلا عن أن الحد الأقصى للسرعة في المنطقة كان 70 كلم في الساعة فقط، بحسب موقع “هافبوست إيطالي”.

ونقل موقع “Autoappassionati” الإيطالي عن رئيس اللجنة المحلية لسائقي السيارات جواني ستروجولو، قوله إن الشرطة لا يحق لها أن تجبر المرأة على دفع تلك الغرامة غير المنطقية لأن السيارة التي لا تتجاوز سرعتها القصوى 250 كيلومترا في الساعة لا يمكن أن تتسارع حتى سرعة الطائرة.

ونصح ستروجولو المرأة أن ترفع دعوى قضائية أمام المحكمة وتطالب السلطات بتقديم تعويضات مالية ومعنوية.

وأرجع الموقع الإيطالي الخطأ إلى خلل في كاميرا السرعة، غير أنه أكد على أن “جزءًا من المسؤولية يقع أيضًا على عاتق الشرطة المحلية، التي لم تتحقق من البيانات الواردة في التقرير قبل إرسالها إلى المرأة”.

حراج السيارات

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *