قررت السلطات السودانية خفض سعر العملة لمواجهة العجز والتضخم، في ظل تداعيات جائحة كورونا وتوقف النشاط الاقتصادي الذي تسبب في هبوط في إيرادات الخزينة السودانية بنحو 40 بالمئة، حسب الأرقام الرسمية. هذا وارتفع عجز الموازنة وبلغ تضخم السلع 136 بالمئة، عوامل تؤدي إلى فقدان العملة جزءا من قيمتها، حيث بلغ سعرها الرسمي مقابل الدولار 55 جنيها و140 جنيها في السوق الموازية. وفي السياق، حذرت الأمم المتحدة من “سلسلة من المآسي الإنسانية في السودان” معلنة عن إطلاق نداء لجمع أكثر من 280 مليون دولار لمواجهة الجائحة في هذه الدولة.

حراج الرياض

لكزس

هونداي

مرسيدس

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *