نيامي 2 محرم 1442 هـ الموافق 21 أغسطس 2020 م واس
أكد الرئيس النيجري محمدو إسوفو أن إنشاء أمانة منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية في أكرا بغانا، خطوة مهمة تمثل دليلاً إضافياً على أن هذا المشروع البارز للاتحاد الإفريقي يحرز تقدماً، ويواصل طريقه بثبات، رغم العوارض المرتبطة خاصة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
ودعا الرئيس النيجري المكلف بالترويج لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، مجمل الأطراف الفاعلة مظافرة جهودها وطاقاتها من أجل تحقيق الأهداف المحددة لهذا المشروع.
وطالب من مختلف الأطراف الفاعلة إلى بذل المزيد من الجهد لاستكمال المسائل المتعلقة بإلغاء التعريفات الجمركية، وبتجارة الخدمات، وقواعد المنشأ، مرحباً في الأثناء باقتراح حول تقديم دعم لوجستي وتقني لتسهيل تنظيم الأنشطة المتعلقة بمسار منطقة التبادل الحر القارية عبر منصة افتراضية.
كما دعا الرئيس إسوفو نظراءه الأفارقة للمحافظة على روح الوحدة والتضامن والإباء كقيم إفريقية رئيسة، حاثاً إياهم على البقاء ملتزمين ومصممين بثبات على مواصلة عملية تفعيل منطقة التبادل الحر القارية الأفريقية وباقي برامج وخطط أجندة 2063.
وتعد منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية أحد المشاريع الرئيسة للاتحاد الإفريقي، بهدف تحقيق اندماج مجمل الدول الـ55 الأعضاء في الاتحاد ضمن سوق مشترك يضم حوالي 2ر1 مليار مستهلك، مع آفاق تصنيع، وبروز شبكات إنتاج، واستحداث فرص عمل، وإنشاء للثروة، وتقوية توازنات الاقتصاديين الجزئي والكلي.
// انتهى //
22:46ت م
0110

حراج الرياض

لكزس

هونداي

مرسيدس

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *